فرشاة عبد الرزاق سوادي شيّدت صرحاً ملوناً

2022-06-23

بلقيس

الورقة المشاركة في تأبين التشكيلي عبد الرزاق سوادي في أمسية ملتقى جيكور الثقافي، الثلاثاء/  21/ 6/ 2022

 

التواضعُ يزيد الإنسان الكبير منزلة ً والأستاذ عبد الرزاق سوادي طيّب الله ثراه، قامة فنية بصرية نفخر بها، في عام 2017 اتصلت به من أجل أن نقيم له جلسة.. بعد ترحيبه وموافقته قال : لكن لديّ شرط، أنا لا أبيع لوحاتي ولا أهديها . لماذا : سألته، أجاب : البيوت ستكون بمثابة سجن، لا أحد يراها .

 مِن محاسن الصدف تزامنت الأمسية التي أقمناها له في منتدى أديبات 26/ 10/ 2017

بعد يوم ٍ من كرنفال اللوحات العراقية في لندن 25/ 10/ 2017

لوحات : جواد سليم/ حافظ الدروبي/ شاكر حسن آل سعيد/ محمود صبري/ ضياء العزاوي ومهدي مطشر

وفي بصرتنا الشامخة، في مقر اتحاد أدباء البصرة، تسيّجت جدران القاعة بمصابيح ملونة ٍ: لوحاتِ المبدع التشكيلي الكبير الأستاذ عبد الرزاق سوادي .

وكان حديث الاستاذ عبد الرزاق عن تجربته التشكيلية يهبنا عمقًا جديداً لمديات لوحاته البهيجة ويجعلنا نعاود التأمل فيها .

 

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
©2022 جميع حقوق الطبع محفوظة ©2022 Copyright, All Rights Reserved