حياتُنا: خبزُ الزقوم

2021-10-04

مقداد

مقداد مسعود

ألقيت في الأمسية الثقافية، التي أقامتها اللجنة المحلية  في البصرة للحزب الشيوعي العراقي

                  / قاعة الشهيد هندال  2/ 10/ 2021

إلى أين يا صاحبي ..؟

أين بقية ُ اللهِ فينا ؟

ماذا أرى في عصفِ هذا النهار ِ الضرير

حطام َ سفينة ٍ ؟

غرقى على مائدة الحيتان ؟

أمهات ٍ

على الكتف الهزيل لشط العرب

ينسجنَ الصريخَ

شِباكاً

لاصطيادِ مستقبلِ العائلهْ

إلى أين يا صاحبي ونديمي

هودجاً

هودجاً

انتهكوا القافله ْ

ما الذي تبقى لنا مِن وطن ٍ

اسقطوا الذاكره ْ

منه

في لحظة جائره ْ

وطن ٌ متاحفه ُ

: المعاملُ والمصانعُ والمدارسُ والمزارعْ

 وطن ٌ ينازع

لا ينامُ  ولا يُفيق

يتوارى خجلاً مِن عريه ِ

فيلتقطون له صوراً جماعية ً

لنعيق الخراب

يسرقون

اعضاءهُ

يعرضونها في المزاد

وطنٌ

لا يُحسن  سوى زراعة ِ الشهداء

كيف لي أن أصدق َ

أَنه كعبةُ الأنبياءِ

أين ظِلالهم ؟

أين عطورُهم فينا

أين دفاعُهم عنا ؟

إلى كم وأنت سياجٌ المأثمة ؟

إلى كم والدم ُ سقياك ؟

ما الذي ورّطنا فيك

حتى تخليت َ عنا ؟

هل نحن محض قشرة ٍ يبيسة ٍ

على هذه الأرض

يكشطُنا

الحاكمُ العسكريّ

الرجلُ الدخيل

والمثقفُ العميل

مكتبة ٌ

خانت المكتبه ْ

فصرنا سبايا المسغبه ْ

إلى أين

يا بقية َ ذاك الجميل العليل ؟

حين تجعدَ في الذاكره ْ

حاول البحر َحرية ً ومستقبلا

قذفوهُ

مِن الباخره ْ

لم يكن آبقا

ذنبُهُ وطنٌ لا يتذكر أبناءَه ُ

قذفوه

في ليلة ٍ عاصفة ٍ ماطره ْ

حمدناك

وشكرناك جزيلا

صليناك فروضا ونوافل

لماذا تخليتَ عنا

وتقوست َ

لأبن النابغة !!

مقداد مسعود

مقداد مسعود (من مواليد 15 أكتوبر 1954م البصرة، العراق)، هو شاعر وناقد عراقي بدأ النشر منتصف السبعينات من القرن العشرين ولدَ في بيتٍ فيه الكتب  أكثر من الأثاث . في طفولته كان يتأمل عميقًا أغلفة الكتب، صارت الأغلفة مراياه، فعبر إليها وتنقل بين مرايا الأغلفة، وحلمها مرارًا . في مراهقته فتنته الكتبُ فتقوس وقته على الروايات، وقادته إلى سواها من الكتب، وها هو على مشارف السبعين في ورطته مع زيت الكتب وسراجها بقناعة معرفية مطلقة

مؤلفاته
الزجاج وما يدور في فلكه
المغيب المضيء
الإذن العصية واللسان المقطوع
زهرة الرمان
من الاشرعة يتدفق النهر
القصيدة بصرة
زيادة معني العالم
شمس النارنج
حافة كوب ازرق
ما يختصره الكحل يتوسع فيه الزبيب
بصفيري اضيء الظلمة
يدي تنسى كثيرا
هدوء الفضة
ارباض
جياد من ريش نسور
الاحد الاول
قسيب
قلالي

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved