لا طريق سالكة الى تيماء العدا وتوباد الهوى

2021-03-19

هو ذا قلبي نأَى عن مسالك التوباد

تنحّى عنها جانبا

مشى وئيدا منزويا عن المارّة

من عاشقي بني عذرة

انتبذَ مكاناً رصفَ بالخلوة والوحدة

بدأ يعوذ بالعشق من مواجعهِ الرجيمة

ومن البعاد وتباريحه

يستجيرُ بالسكون ويلوذ بالوحدة

هو ذا يرتّق شغاف فؤادِه

يعيد ترميم جدران جسدهِ

ويُظهر بريقَ وجههِ

ينزع الصفرة والرِبْكةَ عن ملامحهِ

يشذّب مرآه من عصف خياله الهائم

يرطِّبُ جفوة الفراق ببلسم النسيان

يغتسلُ من شوائب أرذل العشق

يكيلُ لعناته على الصدّ والتمنّع

وما كان يرجف جسده ويهدّ أركانه

ويكلّ ظهره ويسكت لسانه

مِن ماردةٍ جارفة

لا شريك لها في عنتِها وجبروتها

ها أنذا أتجرد من رداء العشق

ممزِقاً كساءه الأخرق

ما أسعدني كائنا خَلِيّاً

 أتعّرى بالسكينة والهدأة

 

جواد غلوم

خريج كلية الآداب/جامعة بغداد / قسم اللغة العربية لعام 1974-1975. عمل في التدريس بعد التخرج لغاية العام/1990 وفي الصحافة وهو طالب في الجامعة ونشرت في معظم الصحف والمجلات وقتذاك. سافر إلى خارج العراق بسبب الاضطهاد وظروف الحصار وعمل خلالها أستاذا في الأدب العربي/ ليبيا. عاد للعراق سنة/2004 وينشر في العديد من الصحف الورقية والالكترونية. ولديه اربع مجموعات شعرية مطبوعة وكتابان بعنوان / مذكرات مثقف عراقي أوان الحصار، و قطاف من شجرتَي الادب والفن وهي مقالات في النقد الادبي .

jawadghalom@yahoo.com

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved