جواد غلوم

خريج كلية الآداب/جامعة بغداد / قسم اللغة العربية لعام 1974-1975. عمل في التدريس بعد التخرج لغاية العام/1990 وفي الصحافة وهو طالب في الجامعة ونشرت في معظم الصحف والمجلات وقتذاك. سافر إلى خارج العراق بسبب الاضطهاد وظروف الحصار وعمل خلالها أستاذا في الأدب العربي/ ليبيا. عاد للعراق سنة/2004 وينشر في العديد من الصحف الورقية والالكترونية. ولديه اربع مجموعات شعرية مطبوعة وكتابان بعنوان / مذكرات مثقف عراقي أوان الحصار، و قطاف من شجرتَي الادب والفن وهي مقالات في النقد الادبي .

jawadghalom@yahoo.com

المقالات

سَـفـرٌ وسط المُنهكات

جواد غلوم

حالما فككْتُ مرساتي الصدِئة أنا الساكن المعبأ كَـسَلاً شددْتُ حقائبي المعبأة بالحنين ودسسْتُ أوراقَ السفر الرثّـة في جيبي عازما الإبحارَ والرحيل يجيء نداؤك لي : أنْ تمهّلْ ما زال الوقتُ لم يأزفْ فالرياحُ عاتيةٌ، تطاردُك خوفي أنْ تنحني لها صاغراً أيه...

الحب سيبقى والصداقة سترسخ  ياكوفيد/19

جواد غلوم

" من إحداثيات الكورونا  " لفت نظري أثناء فترة الحظر الصحي الذي فُرض علينا الشهور الماضية وما زال حتى الآن  بسبب فيروس / كوفيد 19 خبرٌ أذاعته أكثر من قناة تلفزيونية ألمانية قبل بضعة أيام في نشرة أخبارها تحت عنوان : " الكورونا لا تقف في وجه الحب " .  أ...

مِن نَـكَـدٍ إلى رَغَـدٍ

جواد غلوم

ورد الحـدائــق يَــهـوى ان نـكـون معـــــا لـيُـوسعَ العطـر نـشْــرا فــي المشاويــــــر ولـلبـلابــل هَـــزجٌ حـيــن تـلْــمَـحُــنــــــا ويرقص الضـوء فــي ألوان تـــنويـــــــر حــتى العصافــيـر لــم تـبْــخل بزغْــردةٍ ما أجمل اللحن فــي شَـــدو...

تساؤلاتٌ مريرةٌ من لسانٍ سؤول

جواد غلوم

أكلما دعتْني فتوتي للمرح معها برهةً يسبقني مشيبي ويزيحني عنها طارداً ؟ ****** حالما أذنَ لي الفرح وأشار بيده : أن تعال يوقفني الحاجب ويقول لي تهكّماً :  هاتِ بطاقتك مصحوبةً معها ميعة الصبا ****** حتامَ ينافسني الذباب الالكتروني في وصلات السوشيال ميدي...

الوقوف على " أطلال " الشاعر إبراهيم ناجي

جواد غلوم

" حينما يتعانق الشعر مع الفن فيولد الجمال بأبهى طلعتهِ " كلما تضيق نفسي وأحتاج أدبا وفنا يؤنسني ويخفف من همومي ألجأ إلى  قصيدة " الأطلال " المغناة من حنجرة كوكب الشرق أم كلثوم فأصغي اليها مليّا وأبحر في خضم جماليتها اللحنية وكلماتها الشجية، هذه القصي...

حكايتي مع صديقي الطبيب الحاذق

جواد غلوم

صديقي العتيد المعتّق الطبيب الحاذق والموغلة علاقتي به من زمن الفتوّة والصبا ومازالت في أوج توهّجها، هذا الصديق يتصل بي بين الفينة والفينة كلما احسّ بوجود وقت فراغ لديه  وما أقلّ فراغهُ في غمرة انشغالاته الجمّة، يتنقل من مشفى الى آخر وهو الإخصائي الضل...

لم أدرِ ما طِيب الكهرباء ...

جواد غلوم

" نعيم الكهرباء الغائب عني في جحيم الإقامة الجبرية بسبب الكورونا السافلة  " اعترف -- دون أن أكون مفاخرا أحدا -- بأنني قد أكون من القلّة القليلة جدا من المحظوظين في بلاد مابين النهرين أو قل القهرين -- وسيان هذان الاسمان -- ممن لم يتأثروا بهموم الكهربا...

أستأذنكم  بهنيهةِ حزن

جواد غلوم

أنادي عيوني أعاتب دمعي : كفى نظرا للمرايا التي ألِفتْ وجهَها كل هذي السنين الطوال   أقول لكَـفّي وأرجف  : كفى عبَـثا في الخزانةْ فمازال عطر المليسيا يحنّ إليها حنين الغريب الى ألفةٍ  الى وجهها الذي فرّ  كالطيرِ حين يأنس طلعتها كالجناحِ من الخوف حين ي...

هل يوجد مثقفٌ عضوي بين ظهرانينا ؟

جواد غلوم

أكاد أشبّه مثقفنا اليوم بوسطنا الإعلامي والثقافي بحالة ديك القرية المتبختر المنفوش الريش  في القصة التي أوردها هنا بهذه المقالة بإيجاز فهي تمثّل وضع رجل الثقافة وإحساسه بأهميته ودوره الذي يُخيّل اليه انه المحرّك الرئيس لعجلة الحياة الثقافية وربما الس...

خذوا النصيحة والعظة من سادن العولمة

جواد غلوم

تعوّدنا مذ كنّا فتيانا صغارا على مقاعد الدراسة  ان نتلقى النصيحة والموعظة الحسنة من السلف الصالح ومن علمائنا الأجلّاء وآبائنا الكرام وأساتذتنا ومعلمينا وكبارنا الذين خبروا الحياة وذاقوا حلوَها ومرّها ومشوا في دروبها الوعرة والسالكة لكنني قبل مدة ليست...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved