لوحات أوكامورا.. مرايا الهويات الثقافية وقوة النساء

2019-12-28

«تتوصل من خلال الفن إلى الإدراك بأن الأمر لا يتعلق بالعمل الفني بحد ذاته ولا ينتهي به، بل بمن صنعه».. هذا ما يقوله الفنان الكندي تيم أوكامورا الذي يسبر عبر لوحاته النسائية علاقة الإنسان بالهوية .

وتجسّد غالبية إبداعاته الرسومية القوية صورة امرأة وحيدة ذات بشرة سمراء تتخذ وضعية قوية استثنائية. كما يعمد تيم المقيم في بروكلين الأمريكية إلى إضفاء بعض عناصر الطبيعة إلى أعماله كالفراشات والقوارض وسواها من المخلوقات باستخدام الغرافيتي الحافلة بذكريات المدن ومشهدياتها .

وتستجلي أعمال أوكامورا مفاهيم الهوية والبيئات الحضرية والإيكونغرافيا المعاصرة من خلال منهج متفرّد من الرسم يمزج بين المقاربة الأكاديمية الأساسية والطلاء المرشوش وأدوات الإعلام المختلطة.

 
وقد أشار الفنان في حديث له ذات مرة، إلى السبب الذي دفعه للبدء أصلاً بتسليط الضوء على الأشخاص ضئيلي التمثيل في عالم الفن، مؤكداً أنه رغب في إيجاد طريقة للتعرف على الآخر المختلف عنه والتعرف إلى مفاهيمه وهويته.

ويضيف أوكامورا قائلاً: «لا تتوافق أحياناً رؤية الفنان لعمله مع نظرة المشاهد لها، وأنا لم أقصد لذاك الحيّز من فني أن يكون إدراكياً، لكنه قد تحدّى أفكار الناس حول مَن يمثل مَن في الفن. ويمكن للناس الاستشعار سريعاً ما إذا العمل الفني ينبع من أصالة موثوقية ما أو لا، وغالباً ما تزخر رسائلي بالإيجابية كما لوحاتي، وهذا احتفاء بمجتمعي بحدّ ذاته»
.

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved