مدارج الرؤى

2020-05-20

ولهانُ كالعصفور في غصن المواجع

لا تهُبّ الريح إلا كي نطير معا هناك

ونقول هبي ..

ماذا أقول ؟ وأنت في حرفي كأغنية

على لحن الصبا وتدير أفلاكا بقلبي

بيني وبينك قصة لا يحتوي أبعادها أفق

ولا يرقى لقامتها كلامْ

أحداثها عشق وراويها

بعيد السر لا يحكي

وتيمتها مواويل بالبياتي والجهركاه

وصدى وآهات تلوح وتختفي

برد على لفح الهجير يلف مقلته

ولا ظلٌّ يمر ولا سحاب

دوامة من لفحة ظمآى

على عتباتها وقف المغني يابس الشفتين

لم يعرف له بدء ولا عرف الختامْ

صارت طيور البحر تنعق فوقنا

قد فر من أحداقنا سحر الغروب

وللغروب قصائد الشوق التي

تستمطر الوصل البعيد ولا تجيب

مدت على شفتيك أغنية العبور ندية

والورد يهدي من جبينك والصباح

نور على أكنافه سجدت بدور الوجد

وانسكبت على ألطاف هالته القداح

أعلو وتكبر في مدارجه الرؤى

أنى له أن يستريح وما تكسرت الرياح

أنا مذ عرفتك لا أرى

غير الحدائق والزهور

وصليل ماء من ينابيع الصبابات

كانت إذا اختلجت عواطف غربتي

ألفيتُني وقد امتطيتُ

 شغاف قلبي عساه

ينبُتُ لي جناحْ

اليوم أنظر وجهك البدري

أبحر في شواطئه

وأعرف أن خلف الضوء بحرا

لا سواحل تحتويه

وأنا أجدف باحثا عن نقطة أخرى

فهل أحد على عشق يلام؟

ما أضيق الدنيا إذا

لم تلق ذياك المثيل

ورأيت عنقود الفؤاد

على سرير الحزن يذوي كالعليل

آت وعطر الحرف يغمرني

وشلال من الأضواء

يُخرج من حدود الجذب

أروقتي ويمنحني ثباتي

يا زهرة الشرق البهيج

وزفرة بفم الصباح

خذي يدي ودعي حروفي

ترتمي في ساعديك

 

 

 

عبد العزيز أبو شيار

من مواليد مدينة بركان بالمغرب 21 مارس 1956 مدرس لغة عربية، صدر له ديوان شعر بعنوان أوتار النزيف سنة 2010 وديوان بعنوان فيض الأباريق سنة 2014 و الذي يضم كثيرا من القصائد التي تتغنى بجمال منطقة بني يزناسن الواقعة شرق المغرب.. وله ديوان آخر قيد الطبع بعنوان النهر المسجور كما أن له عدة إسهامات ثقافية وشعرية، واهتم بالجانب الموسيقي حيث أسس فرقا موسيقية منذ بداية السبعينات منها جوق الأطلال وهواة السلام والرحالة وعشاق الليل وهو فاعل جمعوي مهتم بالثقافة وعضو بجمعية أبركان للثقافة والتراث و أحد مؤسسي منتدى إبداع أبركان الذي يساهم في إبراز الطاقات الإبداعية بالمغرب الشرقي  بخاصة وبالمغرب عامة في مختلف مجالاتها، كالشعر والقصة والرواية والتشكيل والمسرح وقد شارك في عدة أنشطة مدرسية ثقافية وملتقيات وطنية .

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved