"مفترق الطرق"/من الشعر الكُردي المعاصر

2020-06-30

محمد حسين المهندس

                       ترجمة: محمد حسين المهندس

 

طالما ضجرت
في مفترق الطرق
من إرتباكي
في شراء العلكة أم عدم الشراء
***
طالما مللت
في مفترق الطرق
من إرتباكي 
في شراء علبة مناديل ورقية
أمسح بها دمعي المتيبس
أم لا
***
طالما هلكت
في مفترق الطرق
من إرتباكي
في أن أعطي أنا
ولا يعطي الرب
أو يعطي الرب
ولا أعطي أنا
***
ولطالما تعبت
في مفترق الطرق
من رؤية الأيدي الصغيرة
تنظف زجاج سيارتي 
والشارة الخضراء
لا تسمح لي
أن أمد يدي في جيبي...

    

مولود ابراهيم حسن

شاعر كُردي من مدينة أربيل

dr.mawlud@gmail.com

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved