مِن نَـكَـدٍ إلى رَغَـدٍ

2020-07-27

ورد الحـدائــق يَــهـوى ان نـكـون معـــــا

لـيُـوسعَ العطـر نـشْــرا فــي المشاويــــــر

ولـلبـلابــل هَـــزجٌ حـيــن تـلْــمَـحُــنــــــا

ويرقص الضـوء فــي ألوان تـــنويـــــــر

حــتى العصافــيـر لــم تـبْــخل بزغْــردةٍ

ما أجمل اللحن فــي شَـــدو العصافيـــــر

كــأنّـــه حُــلـــمٌ أبْــــدى سَـــعــــادتَـــــه

بِـلـقْـــطــةٍ  دوّخَــت كـلّ الــتـصــاويــر

يــقُــودنــي المـرَحُ الجـذلان مُــنْــتعشـا

يــؤرجـح الــسعْـــدَ من نـصْـرٍ لتحريـر

تــراه يـمـلأ قــلبــي بـهْــجـــة وغِــنـىً

ويــغْــدق الــجــيْــب ثَــرّاً بـالـدنـانــيـر

ما أجـمـل الـحـبّ والأمـوال فاجْـتمعــا

كلاهــما ثــروتــي أغــلـى المـقـاديْـــر

حتى نسيت خَـواء الجــيْـب في قَــتَري

لــمّا تـناقـصَ صُــغْـرا مـثــل قِـمطيــر

ديــونُــها كــسّــرت ظَـهري بمطرقـةٍ

ما زلت أدفـع عـنها مــن فَـواتِـــيْـري

وكم حَـويْــت من الخــيـرات أجملهـا

مـتى حللت بِــتـوطيــنٍ وتـهْـجــيْــــر

لـكــنــنــي لــم أذق إلاّ مــرارتَــهــا

كما الجهالة  تـؤذي كـل تــفْــكـيـري

لــم أنــسَ سالــف أيامـي ولوعتَـهـا

معلّــقـا بـــين تــنــكـيــسٍ وتَــدميــر

هي الحــياة رخـاءٌ إثــر مـنْـقَـصــةٍ

سَـئِــمتُها بــين تــقــتــير وتوفـــيــر

الحــب يُــطـفئ مـصــباحا بغَــفْــوتــهِ

إذا ذوى بــيــن تــعــتــيْــم وتــنْـويــر

حبيـبتي زيت قــنـديلـي اذا عَـتَــمَـت

دنـياي مابين تَــخريْــف الأساطــيْــر

تصاغر الحــب بـيـن الناس جلّهـمـو

لـكن حــبِّــي تَــعالى مـثـل تـكــبــيـــر  

تــحَــوّل الحـزن حــبّــا شاسعـا أبَـــدا

كــما تــكسّــر قَــيْــدٌ بــعــد تحريــــر

هـي الحيــاة كـريــحٍ لا سكون لَـهـــا

نعيشها بـيــن تــخريــب وتَــعْــميـــر

فــلا ثــبـات لــديــهـا في أعِــنّــتهـــا

زمامُــها راجــفٌ  يـسعــى لتغيــيــر

وخَـطْــوها فــي حِــراك دائــم أبَـــدا

وشكلها بــيــن تكْــويــرٍ وتحـويــــر

وما علينا سوى التكييف لو عرجتْ

ونستــقــيــم اذا مــالَــت لِـتسطيـــر

 

 

jawadghalom@yahoo.com

جواد غلوم

خريج كلية الآداب/جامعة بغداد / قسم اللغة العربية لعام 1974-1975. عمل في التدريس بعد التخرج لغاية العام/1990 وفي الصحافة وهو طالب في الجامعة ونشرت في معظم الصحف والمجلات وقتذاك. سافر إلى خارج العراق بسبب الاضطهاد وظروف الحصار وعمل خلالها أستاذا في الأدب العربي/ ليبيا. عاد للعراق سنة/2004 وينشر في العديد من الصحف الورقية والالكترونية. ولديه اربع مجموعات شعرية مطبوعة وكتابان بعنوان / مذكرات مثقف عراقي أوان الحصار، و قطاف من شجرتَي الادب والفن وهي مقالات في النقد الادبي .

jawadghalom@yahoo.com

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved