رسالة 2

2020-06-27

   رسالة                                                                                                        

    الخميس، 12 تشرين أول 2000

                                                               بغداد

الأخ العزيز الاستاذ مقداد مسعود المحترم

تحية المودة والتقدير

جزيل شكري لما بذلته من جهد، في تحليل روايتي (صراخ النوارس),إنني أتفق معك، في ما توصلت اليه، وبشكل خاص اشارتك الى ان الزوج لم يعمد الى تطليق زوجته، مع وجود المبرر،الذي لم يكن خافيا عنه، بسبب حاجته اليها. وأضيف أنا هنا، وأيضا بسبب حبه الشديد لها. واعتياده على وجودها بجواره.

لم أقرأ في ما كتب من نقد عن الرواية (وان كان ما كتب عنها، حتى الآن، قليل، إذا لم يطلع عليها غير عدد محدود من الناس، عندنا في الداخل لعدم توفرها) ما يشير الى الانتباه الى هذا الجانب، من مشاعر الزوج نحو زوجته.

فيما يتعلق بالنشر، لست أظن أن أية واحدة من مجلاتنا الثقافية توافق على أن تخصص المساحة اللازمة لمثل هذا العمل، لو تم اختصارها لربما أمكن ذلك .

ثمة مجلات أدبية خارج الوطن، تعني بمثل هذه الدراسات الجادة والطويلة، منها مجلة(دراسات عربية) التي تصدر عن دار الطليعة للطباعة والنشر،في بيروت، والتي نشرت مرة، دراسة طويلة للدكتور صبري مسلم عن روايتي(الشاهدة والزنجي).

إنني أكررشكري، وأرجو أن تسمح لي بالاحتفاظ بالنسخة التي بعثت لي بها، بيد الصديق العزيز الاستاذ محمود عبد الوهاب، والتي استمتعت بقرائتها كثيرا

قرأت كلمتك المعنونة (الثنائيات في صراخ النوارس) المنشورة في جريدة العراق، والمنسجمة مع فحوى الدراسة واحتفظت بها.

خالص مودتي، وتمنياتي لك بالتوفيق

                                                 مهدي عيسى الصقر

 

تنويه

مقالتي (الثنائيات في صراخ النوارس) منشورة بتاريخ 19 / 8/ 2000

دراستي (غواية الماء) عن رواية صراخ النوارس: منشورة في العدد الخاص عن الروائي مهدي عيسى الصقر في مجلة الاقلام/ تموز 2001

مقداد مسعود

مقداد مسعود (من مواليد 15 أكتوبر 1954م البصرة، العراق)، هو شاعر وناقد عراقي بدأ النشر منتصف السبعينات من القرن العشرين ولدَ في بيتٍ فيه الكتب  أكثر من الأثاث . في طفولته كان يتأمل عميقًا أغلفة الكتب، صارت الأغلفة مراياه، فعبر إليها وتنقل بين مرايا الأغلفة، وحلمها مرارًا . في مراهقته فتنته الكتبُ فتقوس وقته على الروايات، وقادته إلى سواها من الكتب، وها هو على مشارف السبعين في ورطته مع زيت الكتب وسراجها بقناعة معرفية مطلقة

مؤلفاته

  • الزجاج وما يدور في فلكه
  • المغيب المضيء
  • الإذن العصية واللسان المقطوع
  • زهرة الرمان
  • من الاشرعة يتدفق النهر
  • القصيدة بصرة
  • زيادة معني العالم
  • شمس النارنج
  • حافة كوب ازرق
  • ما يختصره الكحل يتوسع فيه الزبيب
  • بصفيري اضيء الظلمة
  • يدي تنسى كثيرا
  • هدوء الفضة
  • ارباض
  • جياد من ريش نسور
  • الاحد الاول
  • قسيب
  • قلالي

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved