تنويل

2021-01-08

(أصابعُ الكركم)

 كُلمَا ...

أرهقتني ذاكرتي

جَرجرتَها

وصيرتَها : وسادة ً لقدميّ

رأسي يتوسد عشري

لا غيمة َ

لماذا النجوم ناقصة ٌ في السماء !!

ما رأيتُ دلاءً لا يتصبب الماء من حوافها

بيد أنني : سمعتُ صريخاً نائيا مترباً

: مَن يغيّض مياه َ آبارِنا ؟

توقفوا..

لا تسألوا الظل َّعن أبويه .

النخلة ُ بئرٌ مقلوبة ٌ

ريح ٌ

 تطشّرُ صوبنا  فتيت َ الكركم

فلا يرى أيٌ منّا صوتَه ُ حين يصيح

 فالأشياء : صفراء َ صفراءَ

   ولا تُسرّ الناظرين

 

(نول ُ)

هي لا تنقض .....

هي تصحح آثام النول .

 وحتى لا يتمردُ النسيجُ

على مخيلة ِ أصابِعها

هي لا تصحح...

ربما تنفي شبحا ً يتعقّب ُ أحلامنا

يراودني قلقٌ

أخشى بِلا دراية ٍ منها

ستغزل وثاقا ً لرسغيها

هي لا تنقض غزلاً

ولا تنفي فكرة ً

ربما لا تروق لها التفاصيل

وهذه النسّاجة ُ

لا تُدرك طبعا : بالنقصانِ يكتملُ المعنى.

 

(مِلعقة ُ الأعمى)

يومها ..

الدرابين  تنافس ُ (حديقَة الأمة) في كورنيش البصرة

ثمَة أعمى بعصاه يتلمسُ ما تحت قدميه

 وبراحة يدهِ اليمنى يُبصرُ الحيطان

اليدُ والعصا لهما نفس ُ المأرب

: هو البحثُ عن خيط ٍ من السكّر

  تذّوقه بأذنيه ذات فجرٍ

نساءُ محلتِنا : يتباسمن  حين يرَونَ الأعمى

 الخياطون حاولوا مساعدته خلسة ً

فأستعصم...

دارت الدنيا

عوائل ُ أنتقلت

آخرون استقالوا مِن الدنيا

الدرابين صارت مذاخرَ أدوية ٍ

البيوتُ الدفيئة ُ: تفتت ْ بين الورثة

وأبتنوا عماراتٍ تنشط ُ منتصف الليل

بأخطائهم الإملائية شوّه الخطاطون اسم َ محلتنا

البارحة ُ : ضيّف الأعمى نفسَه  على حلمي

           طلّب شايا

بتلك الإستكانةِ المذهّبةِ الخاصرة

            وفعلتُ مثل َ أبي

           وضعت ُالشاي وقندون السُكّر َ قداّمه ُ

         بنعومة ٍ

 من أصابعهِ اليمنى أزاحَ القندون

          وبالنعومة نفسها صيّرَ سبّابتهُ اليمنى

            : مِلعقة ً

            في  إستكانته ِ الساخنة ِ جداً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقداد مسعود

مقداد مسعود (من مواليد 15 أكتوبر 1954م البصرة، العراق)، هو شاعر وناقد عراقي بدأ النشر منتصف السبعينات من القرن العشرين ولدَ في بيتٍ فيه الكتب  أكثر من الأثاث . في طفولته كان يتأمل عميقًا أغلفة الكتب، صارت الأغلفة مراياه، فعبر إليها وتنقل بين مرايا الأغلفة، وحلمها مرارًا . في مراهقته فتنته الكتبُ فتقوس وقته على الروايات، وقادته إلى سواها من الكتب، وها هو على مشارف السبعين في ورطته مع زيت الكتب وسراجها بقناعة معرفية مطلقة

مؤلفاته
الزجاج وما يدور في فلكه
المغيب المضيء
الإذن العصية واللسان المقطوع
زهرة الرمان
من الاشرعة يتدفق النهر
القصيدة بصرة
زيادة معني العالم
شمس النارنج
حافة كوب ازرق
ما يختصره الكحل يتوسع فيه الزبيب
بصفيري اضيء الظلمة
يدي تنسى كثيرا
هدوء الفضة
ارباض
جياد من ريش نسور
الاحد الاول
قسيب
قلالي

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved