د. عبد يونس لافي

المقالات

نختلِفُ عن بعضِنا، ولكنَّ صفةَ المخلوقيَّةِ تجمعُنا

د. عبد يونس لافي

أخالُني أنّى مَشيتُ، تُكلِّمُني الْأحجارُ والْأنهارُ والْأَطيارُ والْأشجارُ، فتقولُ لي أنّي لسْتُ إلّا شَكْلًا آخرَ من أشكالِ الخَلْقِ لا أختَلِفُ عنها، فلِكُلٍّ روحُ ولِكُلٍّ حياةُ، غيرَ أنّي مُنِحْتُ ما لم تُمْنَحْ، لِأنّي كُلِّفْتُ بما لم تُكَلَّف...

انا وجَدّي وغطاءُ العجلةِ المفقود

د. عبد يونس لافي

في بدايةِ عامِ 2015، كنتُ قد أنْهيتُ يومَ عملٍ مُتْعِبٍ، وغادرتُ مُيمِّماً وجهي شطرَ بيتي في إحدى ضواحي بوستن في ولاية ماستشوستس الأمريكية .  كان الوقتُ ليلاً وكانت السماءُ تجودُ بمطرٍ لم أعهدْ له مثيلاً من قبلُ في هذه المدينة، وخِلْتُ أنها تنوي إفرا...

جميل صدقي الزهاوي والسُّدُم – 10 –

د. عبد يونس لافي

يرى الزهاويٌّ أنَّ السُّدُمَ التي تُشاهَدُ في المَجَرَّةِ (وأظنُّهُ هنا يقصِد مَجَرَّتَنا، مَجَرَّةَ دربِ التَّبّانَة)، ليست كما يظنُّ العلماءُ أنَّها مادةٌ غازيَّةٌ أخذت أجزاؤُها تتكاثفُ فتشع حرارةً ونوراً، وإنما هي شموسٌ هَرِمَتْ فأخذت تنْحلُّ بشكل...

إصْبِرْ على قَدَرٍ اۤلَمَكَ، صَبْرَكَ على خيرٍ أَسَرَّكَ فاِن لم تَستَطِعْ أن تَصْبِرَ فَتَصَبّرْ

د. عبد يونس لافي

زارني صديقٌ لي فَرِحًا لِيقولَ لي أنَّهُ حَقَّقَ نجاحاً عَمِلَ لِأجلِهِ سنين . شاركتُه الفرحةَ مُهَنِّئًا وقلتُ لهُ فيما قلت، عليكَ بالصَّبرِ فيما أصابَكَ فَأَعظمُ عَطاءٍ يفوقُ ما حققتَ هو عطاءُ الصَّبر . ظلَّ صامِتًا وهو مَأْخوذٌ بشيئٍ من الدهشة ا...

أحَبيبَتي/هكذا حَدَّثَتْني تَأَوُّهاتُهُ، ولستُ إلاّ ناقِلاً

د. عبد يونس لافي

أحَبيبَتي رُزْءٌ  أحاطَ بِساحي وَغَدا فُؤادي مُثقَلاً  بِجِراحي وتقاسَمَتْ قلبي النوائبُ فَجْأةً وتَعاظَمَتْ بعد الهَنــا  أتْراحي وسَئِمْتُ حتى العيشَ  بَعْدَكِ مُرْغَماً وغدوتُ أخشى أن  يَطولَ   نُواحي أحَبيبَتي وأنا أُعيشُ وَوَحْدَتي أنّى جَلسْ...

هي الكلمات

د. عبد يونس لافي

لم يَبْقَ لي غيرُ التأَوُّهِ يا (فِعالُ) وَلَرُبَّما نَفَدَ التَّأَوُّهُ والسُّؤالُ وَلَرُبَّما لم يَبْقَ لي غيرُ الجَوى في داخلي أقتاتُهُ ..... يَقْتاتُني وأَضُمُّهُ ..... فيَضُمُّني حربٌ تُشَنُّ وذي الحروبُ سِجالُ وأكادُ من فَرْطِ الهوى أرْنو...

جميل صدقي الزهاوي والشمس – 9 –

د. عبد يونس لافي

نتعرض هنا لما قاله الزهاوي في حرارة الشمس (ونورها) على حد تعبيره في (المُجْمَل مما أرى) . ونحن كما في الحلقات السابقة لا نبتغي إلاّ الوقوفَ على النزعة المتمكنة في هذا الرجل الموسوعي إلى اقتحام ميدان العلم حسب ما كان يراه، وما توفر لديه من مصادر.  فإذ...

رسالةٌ عراقية قبلَ ستةِ آلافٍ من الأعوام

د. عبد يونس لافي

من الرسائلِ الآشوريةِ القديمة    وإنكَ - يا ابْنَ عَمّي - لَتقفُ ذاهِلاً لا تنبُسُ ببنتِ شَفَةٍ، وأنت تتصفَّحُ الرسائلَ التي كان يتبادلُها العراقيونَ منذ أزمانٍ سحيقةٍ، وهي كثيرة . هاتيك الرسائلُ نظَّمتِ العلاقةَ بين الأفرادِ والجماعات، وأرْستْ دعائم...

هكذا قالَتْها لأهلِ الأرضِ خَلائِقُ المريخ

د. عبد يونس لافي

هكذا قالتْها لأهلِ الارضِ خَلائِقُ المريخ : انقذوا حياةَ سكانِ كَوكَبِكم، وأحْكِموا (مسابيرَكُم  وروباتاتكم) في مَعاقِلها، قبل أن تبحثوا عن حياةٍ في كوكبنا النظيف. نحن موجودونَ مخلوقون، تُفَتِّشونَ او لا تُفَتِّشون، سِيّانَ تبحَثون او لا تبحَثون، "و...

الزهاوي ودوران السيّارات – 8 –

د. عبد يونس لافي

نصحبُ الزهاويَّ، شاعرَنا المميَّزَ، في اطروحته حول دورانِ السيّاراتِ على محاورها فنقول : بادِئَ ذي بَدءٍ، تُطلَقُ كلمةُ السَّيّاراتِ على الكواكبِ التي هي في حركةٍ مستمرةٍ حول الشمس.  هذا لا يعني ألاّ وجودَ لكواكبَ سيارةٍ خارجَ نظامِنا الشمسي، أحطْنا...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2022 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2022 Copyright, All Rights Reserved