الغلاء

2020-09-14

وذات يوم أراد أن يشتري مكيفًا إذ لا غنى عنه وطقس ديرته لا يُحتمل من شدة الحر... أدناه أربعون درجة !
فوجد أفلسه لا تكفي ... تنقص ثمن المكيف مئة ألف تومان .
فاتفق وزوجته مع أطفالهما أن يحذفوا بعض الأطعمة لمدة شهر لا أكثر، حتى يوفروا المئة ألف .
ولما ذهب لشراء المكيف بعد الشهر، وجد أفلسه تنقص مئتي ألف !
فطلب من زوجته والأطفال أن يشدوا الأحزمة لمدة شهر لا يزيد عليه يوم، حتى يوفروا المئتي ألف .
ولما ذهب لشراء المكيف مضطربًا، خائفًا وجد ثمنه وقد زاد خمس مئة ألف !!!

وفات الصيف بلا مكيف...
وجاء البرد القارس ومر دون دفاية ...
والغلاء ما زال وقحًا .. لا يخجل !

 

 

سعيد مقدم أبو شروق

 مدرس فرع رياضيات

يسكن  الأهواز

نشر قصصه في العديد من المواقع

نُشرت له مجموعة من القصص القصيرة جدا

saeed135057@gmail.com

 

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved