رفيق سفر

2021-11-22

ركبنا في الحافلة وجلس جنبي، تكلّمنا حول مواضيع مختلفة كما يخوض فيها المسافران ليقصّرا المسافة، تكلّمنا حول السّياسة، الحرمان، الدّراسة، السفر...
تعمقّنا في بعضها واكتفينا بالعوم على سطح بعضها الآخر .

نصحني أن أبني جسور الصّلة مع جيراني وأن أتحدّى عادات المدينة الفاترة في العلاقات .
قلت له عاجزاً : عايدتهم في عيد الفطر الماضي، ولم يعايدني منهم سوى القليل .

وكان أثناء حديثه يستخدم مفردات أجنبيّة، فوعظته أن لا ينطق بغير العربيّة في كلامه، فلغتنا العربيّة غنيّة بالمفردات، مكتفيّة بذاتها، ولا مبرّر أن نمزج رحيقها بلفظ مغشوش .
قال لي وهو يبرّر أخطاءه : ليست لدي دراسات عليا .
أكّدتُ له قائلا :
الشّهادات الجامعيّة ليست ضرورة حتميّة لمن أراد أن يثقّف نفسه، المهمّ في هذا الشّأن هي المتابعة والمواظبة والالتزام .

طوينا معظم الطّريق بحديثنا هذا، ثمّ وكأنّه تذكّر شيئا ذا بال فقال :
أتدري، تكلّمنا كثيراً ولم نتعرّف على بعضنا بعد !
ثم أردف باهتمام : ما اسمك ؟
قلت ببساطة : سعيد .
تابع بعجلة : والانتماء ؟
قلت : مقدم .
أضاف متعجباً : أقصد من أين ؟
تبسّمت فأجبت : أهوازيّ .

قال في حيرة واضحة : أعرف، ولكن من أيّ عرب ؟!
 قلت بهدوء معهود : من المحمّرة .

عدل كوفيّته وتابع مستغرباً : ولكن من أيّ قبيلة ؟!
أجبته بحزم : من قبيلتنا العربيّة .

ووصلنا، ولم يصل إلى مبتغاه .
فلم يبق من الوقت إلّا بقدر أن أودّعه وأتمنّى له الصّحة والأمان والرّزق الموفور .

 

سعيد مقدّم أبو شروق

 مدرس فرع رياضيات

يسكن  الأهواز

نشر قصصه في العديد من المواقع

نُشرت له مجموعة من القصص القصيرة جدا

saeed135057@gmail.com

 

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved