قصيدتِي القديمَة

2020-06-25

وأنَا                                      

ماش ٍ في شوارع طَيْفِي،

استحضرت ُ                      

أبْهَى قصِيدة بَحر ٍ

لا زالت ْ عيْناها

مِرآة َ سَقف ٍ لِلسَّابِحِين ْ ..

قالوا :

بَنْدول الإيقاع ِ

في مَمْشاها لا يَخْلو

تغريداتها                                             

من آخِر ِحدِّ المِياه ِ

تغزو  آذان َ الوالِهِين ْ ،                 

ومَعانِيها  

شُعبَة ٌ مِن شِعاب ِ نَبِي ْ .. !           

تِهْت ُ فيها

مِن حَيْث ُ لا أدري . !

ليْت َ شِعرِي ،

هل ِ

اسْتمْسَكت ُ بها  فَجْأة ً

أم ْ

زارَتْنِي        

في حَقْل ِ المُسْتَدرَكات ْ ... !؟

 

    

 

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved