فراس حج محمد

‏كاتب فللسطيني عضو اتحاد الكتاب الفلسطينيين. أصدر (18) كتابا في فلسطين والأردن ومصر . نشر في العديد من الصحف العربية

 

المقالات

رسالة إلى وزارة التربية والتعليم الفلسطينية/التعليم عن بعد ليس الأمر مجرّد وجهة نظر

فراس حج محمد

السؤال حول جدوى "التعليم عن بعد" ما زال مستمراً، ولا يتوقف حوله النقاش منذ اعتماده وحتى الآن. ومرّ المجتمع التربوي عامة بمراحل وحالات من التذبذب في جدواه وأهميته، على مستوى المسؤول أولا وحتى المعلمين والطلاب، كانت القناعات كبيرة، والمعول عليه لا حدود...

الرسالة الخامسة والأربعون/ إنّه لنهار مختلف

فراس حج محمد

إنه نهار الواحد والعشرون من أيار لعام 2021 أسعدتِ صباحاً وأوقاتاً، وأرجو أن تكوني مثلي فرحة مسرورة بما أسفر عنه وجه الحرب الكالح . أما بعد : لقد فاتني شرف انتظار اللحظة الحاسمة، فَرُحت في سبات عميق . ضرب على أذنيّ فلم أصحُ على وقع الرصاص الذي انطلق ا...

للحربِ بلاغتها الخاصّة

فراس حج محمد

أيّ امرأةٍ أسوأ من أنجيلا ميركل ؟ وأيّ رجلٍ أسوأ من جو بايدن ؟ وأيّ شيخٍ شبحٍ أسوأ من وسيم يوسف ؟ وأيّ شيءٍ أتفه من "إسرائيل" وهْي كالعجوز السيّئةْ تستجدي الغطاء في عزّ أيّار الذي ألهب أحشاءها وقطّع أكبادها أيّ شعر هذا الذي سيقفز كالنعامة فوق المجازْ...

العالم يتعبني وأمريكا تزرع الألغام

فراس حج محمد

(1) أمريكا امرأة جبّارة تمتصّ بشهوتها ثدي العالم حتّى الموتْ يوميّاً تغتصب الدّولة فرج النّفطْ تصنع آلهة من جبروتْ والعالم هذا الميّت يضحك مثل الأبله ويتخم بالجوع وبالبردْ أمريكا أمّ تتشهّى وجع الفقراء والعالم طفل لم يكبُر بعدْ (2) الحرّيّة ليلُ وهْم...

المثقّفون الفلسطينيون والحالة الراهنة

فراس حج محمد

الحرب الحالية الدائرة في عموم الأرض الفلسطينية بأشكالها كافّة ليست ثماراً  لجهود المثقّف الفلسطيني الرسمي، وأعني بالرسمي : المثقّف المسجل بصيغة أو بأخرى في إحدى وسائل الثقافة العامة والخاصة من دوائر حكومية ومؤسسات أهلية، بما في ذلك الأكاديميون الجامع...

الرسالة الرابعة والأربعون/العيد في فلسطين غير والله غير

فراس حج محمد

الخميس: 13/5/2021 أسعدت صباحاً وعيداً أيّتها المترائية كهذا النصر المرتقب، أمّا بعد : هذا هو يوم عيد الفطر الذي اعتدنا أن نصفه بالسعيد، وكنت ألاحظ في صغري أنّهم لم يقولوا عن أيّ عيد أنّه سعيد سوى عيد الفطر، لعلّ ذلك عائد إلى الحديث الشريف المشهور : "...

مُنَمْنَمَةٌ لفعلِ النّصر

فراس حج محمد

قبلَ بضعةٍ وسبعينَ عاماً كنت قريباً من الريحِ صديقاً لأبي النّحسِ سعيدِ "المتشائل" عارياً مثلَ شجْرةِ لوزٍ في الخريفْ وأغصاني معذّبةٌ تُكسّرها المعاولْ بعدَ بضعةٍ وسبعينَ عاماً صرتُ صديقاً للسنابلْ وقويّاً مثل فأسْ بل رفيقاً للمناجلْ ومضيئاً كالقنابل...

جماهيريّةُ الشاعر تميم البرغوثي

فراس حج محمد

في حديث سابقٍ عن الشاعر مريد البرغوثي استدعى أن أعرّج قليلاً على ذكر الشاعر تميم، لكن دون التوقّف مليّاً عند ظاهرة تميم التي كنت مستمتعاً بها جدّاً حينما سمعته أوّل مرّة على التلفاز عبر فضائيّة الإمارات في أمير الشعراء قبل سنوات- (2007)، وقد حصل على...

الرسالة الثالثة والأربعون/ امتناع الأضداد في معاني اللغة

فراس حج محمد

الخميس 6/ 5/ 2021 أسعدت أوقاتاً . على الرغم مما بيننا من جنون وقطيعة، يبدو أنها لن تكون وشيكة الإنتهاء، إلّا أنني أسلّي نفسي باستحضارك . لقد اشتقت لحديثكِ، ولحواراتك، ولأسئلتك، ثمة مفاجآت كانت تحملها لغتك ومعانيك التي كانت تأخذني بعيداً، وتلهمني كثي...

الرسالة الثانية والأربعون/كل شيء مزعج في ظل هذا الوضع

فراس حج محمد

الاثنين: 3 /5 / 2021 أقضي وقت الصباح في الكتابة إليك . في الحقيقة لا أشعر بالملل وأنا أكتب، ربما لأنني أعبّئ الفراغ بمثله . هكذا صرت متأكدا من هذا الإحساس، في هذا اليوم يكون قد مرّ على خصامنا ثمانية وسبعون يوماً . هل شعرت بالوقت مثلي . أقضي نهاري نائ...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved