الناقد الكبير حسين سرمك حسن يغادرنا عجِلا

أحسب أننا نعيش زمن الموت، فأينما وليت شطر وجهك يشخص أمامك، ومهما ابتعدت مسافراً يبلغك صوت الناعي قوياً وهو يطرق سمعك بقساوة حتى بدا قول الشاعر العراقي ابن نُباتة (ت 405/1014) : من لم يمت بالسيف مات بغيره – تعددت الأسباب والموت واحدُ  قد واقعيته السبب...

مررت على العراق

قررت مغادرة البلد الغريب الذي أمضيت به اثنتي عشرة سنة . لذلك صفيت ما لدي من أثاث، كالثلاجة، والمايكرو، والخلاطة، وبعض الأدوات الكهربائية الأخرى، حيث اعطيتها لبعض الأصدقاء، وكذلك الأفرشة، والكراسي، والمنضدة. وما تبقى من صغائر الأشياء أبلغت الحارس انه...

التربية العلمانية الغائبة

أول الكلام : في هذه الفرزة التي بلغت المائة أريد أن أختصر ما وسعني الإختصار.. يأتي المولود إلى الحياة دون إرادة منه، يأتي صفحة بيضاء ثم تبدأ هذه الصفحة تفقد نصاعتها وبراءتها لكثرة ما يسجل فيها من عقودعائلية ومدرسية ومجتمعية ! الطفل يمتلك بالفطرة عقلا...

من الشرفة !

أول الكلام : ما أصدق وما أروع وما أبلغ أبا تمام حين قال بيتين.. وهكذا بقيا خالدين على مر الدهور، والخلود هو للأفكار التي لا تغُرقها ولا تجرفها سيول الزمن ولا تقلبات أحواله.. هكذا تخلد المتنبي وأصبح له الدهر منشداً، وهكذا تخلد شكسبير وغوتيه وماركس بل...

ارتخاءة الشعر – 17/ وما كنت أدري..

أول الكلام : ما اشتقت الى شاعر كاشتياقي لكُثيَّر عَزّة ت (723م/105ه)، وأراه أشعر شعراء العصر الأموي وفق ابن سلّام الجُمَحي في "طبقات الشعراء"، وقال فيه المَرزُبانيُّ : “كان شاعر أهل الحجاز في الإسلام، لا يُقدِّمون عليه أحدا"  .ً أعود إلى شعره بين ا...

تضامناً مع الناشطة ماري محمد

أول الكلام : الحديث عن العنف الذي تمارسه سلطة الإسلام السياسي، التي صعدت إلى السلطة بفضل المحتل الأمريكي البغيض، هو عنف لا يختلف عن العنف الذي كان سائداً أيام البعث البائد، فأساليب الإغتيال  والبطش والإعتقالات والتعذيب واستخدام أساليب التسقيط السياسي...

العنصرية تكشر عن أنيابها في فرنسا

أول الكلام : لا أدري كم مرة زرت فرنسا، ولكن لا أنسى زيارتي الأولى لها، كان ذلك عام 1972، حيث كنت حديث زواج، هي عبرت عن شعورها بالدهشة، قالت : كأنني بدوية في باريس ! وكان شعوري مطابق تماماً.. وكانت باريس مدينة الأناقة في النهار تلمس ذلك في شوارعها الف...

جائحة في إهابها جوائح !

أول الكلام : زماننا هذا الذي نعيش أحسبه هو الجائحة الكبرى، لأنه باختصار زمن لا يسر، وقد لا يفيه تعبير شاع في الثمانينيات "الزمن الرديء" وتحديداً في حزيران 1982 حين اجتاحت القوات الإسرائلية لبنان وصولا إلى حسناء المدن بيروت ! بيد أن تعبير "الزمن الجمي...

يقظان الحسيني في "شاهدٌ أردت أن أكون"

هي مجموعته الشعرية الرابعة، صدرت هذا العام 2020 عن دار الفرات في بابل العراق.. ضم غلافها - المزيّن بلوحة معبّرة للفنان بشير مهدي – وقد أصدر مجموعته الأولى ذاكرة الفصول، وألوِّحُ بقلب أبيض، وأسوارٌ من أسى.. بين دفتي "شاهد أردت أن أكون" خمسين قصيدة، غي...

التعليم في العراق الى أي هاوية ينحدر؟

أول الكلام : أن يتراجع التعليم في العراق مسألة لا بد أن تكون، بل العجب ألا يتراجع في ظل حكومات المحاصصة التي جاء بها الأمريكي الغازي المحتل ! حيث التراجع والتدهور يشكل ظاهرة طبيعية جداً خلال السنوات السبع عشرة، فالفساد يستشري في كل مفاصل الدولة من أع...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved