من وحي رمضان - 1 الإستشهاد الناقص !

هكذا قررت في سّوْرة غضب أو استجابة للنفس اللوّامة أن أغلق حسابي في الفيسبوك على  حين غرة، وهي ليست المرة الأولى بل هي الثانية أو الثالثة، وهذه الأخيرة هي الأطول إذ مضى عليّ فيها حوالي اثنتي عشرة سنة – ولا أقول عامأ – حيث كتبت سلاسل : زمان يازمان ! وف...

الشاعر عزالدين المناصرة سلاماً

في نهاية الستينات من القرن المنصرم، حطّ بين يديّ كتاب شعر يحمل عنوان " يا عنب الخليل" لشاعر لم أسمع به من قبل هو "عزالدين المناصرة"، ولعل سبب اقتنائي للكتاب يرجع الى العنوان المرهف الذي لا يدانيه عنوان، فهو أعطى انطباعاً ينم عن شاعرية قوامها اللفط ال...

يأبى العرب إلا أن يتفرقوا !

لا أعرف سبب إصرار العرب على التفرق والإنقسام.. حتى شاع قول ساخر مرٌّ " اتفق العرب على ألّا يتفقوا ! "؛ لا أدري إن كان السبب جغرافي/تاريخي يرجع إلى طبيعة التفرق والإنتشار في صحراء مترامية الأطراف هو السبب، الذي يعززه أن العرب بقوا دهراً لا يعرفون المد...

الأصفر "الذبلان" أم الأخضر الريّان ؟!

تتقدم الكيمياء بشتى فروعها والأصباغ أصبحت له كيمياؤه، بنوعيها الطبيعية المستخلصة من النباتات، أو مساحيق الصخور في الطبيعة أو الصناعية المخلّقة في المختبرات ثم المنتجة على مجال واسع.. ولئن كانت الأولى وتحديدا الأصباغ النباتية  استخلصها  الإنسان منذ أق...

زيارة البابا فرنسيس الأول للعراق..

أول الكلام : زيارة البابا فرنسيس إلى العراق تكتسي أهمية  كبرى لا لكونه الحبر الأعظم في الكنيسة الكاثوليكية وحسب، بل لكونه شخصية مميزة، فهو الأول من خارج أوربا منذ أن تولاها البابا السوري غريغوري الثالث (731- 741)، ضمن تسلسل 286، وقد تم اختياره في أقص...

المؤامرة اللذيذة !

أعياد الميلاد لم تكن من تقاليد العرب عموماً، قليل جداً من يهتم بتسجيل تاريخ ولادة المولود الجديد، بل تحتفظ في الذاكرة على وجه الخصوص بحدث أوقرين، من قبيل حرب أو سنة قحط أو وباء أو حركة سياسية أو مناسبة عيد .. حتى التفت أحد مديري دائرة الأحوال المدنية...

قصص ذوات أصابع !

أقرأ في أنتولوجيا القصص القصيرة، التي تضم قصصاً لكتاب عرب من مختلف ديار العرب، ووجدتني مندفعا لقراءة قصص الكاتب العراقي حسب الله يحيى، وشرعت في القصة الأولى الموسومة " أصابعي .. في سور نينوى"، وقد شدتني القصة لفرادة موضوعها وتماسك حبكتها الفنية وحسن...

يحدثني البحر

أول الكلام :  ما كنت قد رأيت بحراً في حياتي ولا جبلاً، حتى حلّ صيف عام 1971 حيث حلت الطائرة في أثينا، ففي مطارها التقى الجبل بالبحر! وتكرر المشهد الذي بقي يؤسرني في سيريناغار عاصمة كشمير، وفي جزيرة الجن "جيجو" من كوريا الجنوبية  وفي هوالي ين من تايوا...

لعبة المكان !

أول الكلام : لا أدري على وجه الدقة مكانة المكان في ذاكرة الإنسان، ولكن على العموم هو مهم بل جدُّ مهم؛ فإن فن التمثيل ولَعبَ المسرحيات لا يمكن أن يجرد من المسرح كبناية أو منصة  "ستيج"، ولأجل هذا أبدع الأغريق ومن بعدهم الرومان في بناء المسارح سواء كانت...

الناقد الكبير حسين سرمك حسن يغادرنا عجِلا

أحسب أننا نعيش زمن الموت، فأينما وليت شطر وجهك يشخص أمامك، ومهما ابتعدت مسافراً يبلغك صوت الناعي قوياً وهو يطرق سمعك بقساوة حتى بدا قول الشاعر العراقي ابن نُباتة (ت 405/1014) : من لم يمت بالسيف مات بغيره – تعددت الأسباب والموت واحدُ  قد واقعيته السبب...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved