كفاح الزهاوي

المقالات

منعطف الرحلة في الزمن الصعب

كفاح الزهاوي

كانت الغيوم المتناثرة في فسحة السماء، عاجزة عن حجب حضور الشمس وظهورها، وهي تصب بأشعتها البنفسجية على أجساد الكون العارية . والصخور القابعة منذ آلاف السنين في تلك البقعة النائية تفرز من أجسادها مخزون الحر، حيث تبدو على مرمى البصر كأنها ألسِنة نيران بي...

حكايتي مع شجرة البلوط

كفاح الزهاوي

 أقبل الخريف فجأة، بعد ان تنحى الربيع والصيف عن دورتهما، وتركا بصماتهما على سطح الأرض، من السحر، والجمال، والماء العذب، وعبق رائحة الأرض، حيث  زرعا البهجة، والحياة الخضراء، للإنسان، والزهور، والطيور، والعصافير المغردة، وتمتعت الحيوانات البرية، وهي تم...

خفافيش اخر الليل

كفاح الزهاوي

سارعت أسراب من خفافيش الليل، باقتحام السماء وقت الغروب، وهم يتحلقون في فضائها، كطائرات الشبح في سرب غير متجانس، تبدو للناظر، كأنها لوحة متشابكة المعالم، لفنان اربكه صخب الزمان، فغطى الورقة البيضاء، بصبغة سوداء، ومن اجنحة الخفافيش المتراصة صُنعت جدارا...

قصص قصيرة جدا

كفاح الزهاوي

1 عندما يفيض العقل ضياءً        مصاب بداء النرجسية والفردية المطلقة، يقبع على الأرض في زاوية معتمة في الغرفة المغلقة، يحدق في نقطة مضيئة، تتدفق من براثن الظلام حروفاً، يراوده القلق ممزوجا بالغضب، وهو يرى بريق الكلمة يزداد نوره اتساعاً، حتى بات يتخيله...

ذكرى من صمغ

كفاح الزهاوي

سيتذكر عادل ذلك المساء العذب من شهر حزيران بعد سنوات طويلة وهو يتنقل من عالم إلى آخر، كالمتشرد الأعمى تحت الشمس المثقلة، يمضي أيامه دون ان يترك عنوانا على أرصفة الزمن . بينما كان يبحر في ضياء هذا العالم الجديد كسائح مجهول، تبدأ آثار الأقدام بالإمحاء...

الرسالة التي كشفت ظلّ امرأتي

كفاح الزهاوي

 لم يصادفه من قبل شتاءً قاس وشديد مثل هذا الشتاء . يغلف البياض معالم المدينة، حدث هذا في اليوم السابع من شهر يناير عام 2007، بعد انتهاء احتفالات راس السنة بفترة قصيرة . انهمرت الثلوج بكثافة حتى الفجر، والطقس بارد . دقت الساعة السادسة صباحا . كان يمشي...

غارق في الظلام

كفاح الزهاوي

فوق التلة المطلة على قرية الحياة يقع قصر فاخر، يعيش فيه رجل في غاية الثراء . خرج الى العالم في رحلة البحث عن معنى الحياة، حاملا بيده لوحة زيتية غالية الثمن ويرتدي نظارة سوداء . دخل الى دكان صغير يقع على أطراف القرية لشراء قداحة .  وفي هذه الأثناء دخل...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2020 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2020 Copyright, All Rights Reserved