عادل الحنظل

الدكتورعادل يعقوب الحنظل شاعر واستاذ في جامعة يوتوبوري في السويد تخرج من جامعة البصرة ويصدر كتابا علميا عن دياتومات الاراضي الرطبة بالعراق

المقالات

برنامج إنتخابي لمرشح عراقي

عادل الحنظل

بيدي كتابٌ مُرسَلٌ من سيّدي المَولىٰ وذا مثل الأمانةِ سوفَ تَجعُلني لكمْ أسَداً مطيعْ فلقد حَلمتُ ولستُ أحلمُ عن هوىً أنْ جاءَني طيفٌ من المعصومِ في ليلِ التُقى يوحي إليّ بأنني المُختارُ من بينِ الجُموعْ هوَ حثّني حتى أكونَ لكمْ مُنيبْ ولسوفَ أخدم...

مداخلات خيّاميّة (تشطير لبعض من رباعيات الخيّام)

عادل الحنظل

(إلـهيَ قـلْ لي مـن خـلا من خطـيئـةٍ)   وذلـكَ إبــليـسٌ خـلَقْــتَ لـكي يـسـبـي فـكيـفَ ترى مـن مـاتَ بـيـن حـبالهِ    (وكيف ترى عاشَ البَريء من الذنبِ) (أذا كنـتَ تـجزي الـذنـبَ مني بمثلهِ)     وتـجعلُ عـقبى ما حَكَمْتَ على جنبي  وتـغـضـبُ مـن فـعـ...

قصّةُ الرِدّة

عادل الحنظل

لي نديمٌ بل صديقٌ ليسَ مثلَ النُدماءْ صدّقوني كانَ عقلٌ كعقولِ الأنبياءْ كانَ طُهرٌ كقلوبِ الأتقياءْ إنّما من غيرِ دينٍ أو عبادة أطلَقَ الخمرةَ للتائبِ مثلي ولكلّ الطُلقاءْ فهوَ يدري بدِمانا بعضُ كَرْمٍ خمَّرَتْهُ النفسُ من غيرِ دراية قد أراني .....

زهرُ التفّاح ... ونحن

عادل الحنظل

أشجارُ التفّاحْ تُزهرُ في العُرْيْ قبل رداءِ الأوراقْ تُظهرُ كلّ مفاتِنِها تَعرضُ أعضاءَ تناسلِها لا تسترُ عَورَتَها خوفَ العُشّاقْ تدعو الريحْ وفلولَ النحلْ كي تأتي باللِّقّاحْ نُطَفا تبحثُ عن أنثى الوردْ لا تسألُ مِن أينَ الفَحلْ إنْ كانَ من الس...

تصدعات

عادل الحنظل

يَتَفَجَّرُ من أُمّي الدمع وأنا في طَرَفِ الأرض حينَ تراني أبسمُ كالأبلَهِ في شاشةِ نقّالْ *** إنّي استشعرُ في الريحِ أبي فأبي وهو يموت .. لم يرَني في غصّةِ شوق .. أوصى الريحْ أن تتَنَفّسَني *** للنخلةِ في بَدَني أصْلْ يرويهِ دمي لكنْ بلَد الثلجْ .. ...

حائر

عادل الحنظل

أنا حائرٌ يقسو عليّ العُمرُ في رَغَباتهِ ويزيدُ رَشّ الماءِ فوقَ الطينِ قلبي كي يُمَرَّغَني إذا أفْلَتُّ من نَزَواتهِ يصبو ولا يدري ارتخاءَ نياطِهِ يدعو عليَّ إذا أختليتُ ويستغيثُ كمنْ يصيحُ في دقّاتهِ كنتُ المُوًلّهَ بالحِسانِ، ولم يعُدْ بي ساعدٌ يط...

غربة

عادل الحنظل

تباهى .. لأنكَ في غُربةٍ ليسَ فيها سواكَ رسولُ وكلّ النساءِ تراهُنّ حورا أتينَ ولمْ يعْيَهنَّ الدخولُ فلا الليلُ يَبكي الظلامَ ولا يجعلُ الشمسَ حَزنى الأُفولُ وغنّي بها ما تشاءْ فلستَ بأرضٍ يُحرَّمُ فيها الغناءْ وعِشْ بين رقصِ الزهورِ وهمسِ الهواءْ...

جياع

عادل الحنظل

الآكلونَ من القمامة لا يعرفون كاتبَ الأجلْ ولا ادّعاءآتِ القيامة * مَزّعَ الجوعُ ثوبَها المُهلهل أطلّ نهدُها العاري يسخرُ من شَرفٍ يُباعْ * كلّ ألعاب العالم في عيني طفلٍ جائع لها رائحةُ الخبز * تكوّرَ فوقَ بطنهِ الخاوي رَمَقَ السماءَ بلحظ ينتظرُ الجو...

ثنائيات

عادل الحنظل

بَصـْـرَيـاثا.. لصـيقةٌ بكِ نفســي كـيــفَ يـحـلو بغيرٍ أُنسكِ أُنسي كـلّمـا أعــبــرُ البـلادَ إبــتـعــادا يُصبحُ الشوقُ بي عتيّا ويُمسـي *** بَصرَياثا .. حَملتُ بَعدَكِ ضَعفي كيفَ أقوى وقد أسَـمْتُ إغـترابا مـن بـعـيـدٍ سمعتُ نَخلَكِ يـبـكي لا يـر...

قُصاصات

عادل الحنظل

دخلتُ شاطئا أستنشقُ البحر، بكاملِ حِشمتي، فصرتُ إضحوكةَ العُراة . *** في بلدي، ستونَ عاما من العمرِ، كلّ ما علَّمتْني، انني في بدايةِ الطريق . *** لأنني لستً كالماءِ، يجري في إنخفاض، أهلَكَني الظمأ . *** مِن جهلنا، نحنُ البشر، لا ندركُ حزنَ الأشجار،...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved